Advertisement_banner_1

مناهج البحث العلمي

٠ تقييمات المشاهدات  375 112  تحميل
عبد الرحمن بدوي وكالة المطبوعات 1977
مناهج البحث العلمي، الكتاب، عبد الرحمن بدوي، خطوات البحث العلمي، قواعد البحث العلمي، منهجية البحث العامة، جودة الأبحاث، دقة الأبحاث، تقدم علمي، تحليل البيانات، تفسير النتائج، تطور العلم العربي، استخدام البحث العلمي، معرفة البحث العلمي، الباحثين، المعرفة العلمية، التقدم العلمي، الممارسات الأفضل في البحث العلمي، المنهج، أنواع المناهج، المنهج الإستدلالي، المنهج التجريبي، المنهج الإستردادي التاريخي. الطور الجامعي
3 240 العربية الكويت
البحث العلمي هو عملية منهجية يستخدمها الباحثون لفحص الفرضيات والوصول إلى نتائج موثوقة. يشمل البحث العلمي خطوات محددة مثل تحديد الموضوع ووضع الأهداف، إعداد استعراض الأدب، وضع الفرضيات، تصميم الدراسة، جمع البيانات، تحليلها، وتفسير النتائج. يعتبر البحث العلمي أساسيًا في تطوير المعرفة وتحسين الحياة اليومية للناس. يهدف الاهتمام بمنهجيات البحث العلمي واتباعها إلى تحسين جودة الأبحاث وتقدم المعرفة العلمية في العالم العربي.
تحميل (112)
قضية تقرير
تضمين
مشاركة
Advertisement_banner_2
  • وصف

منهج البحث العلمي هو الأداة التي يستخدمها العلماء والباحثون لاختبار فروضهم والوصول إلى نتائج صحيحة ودقيقة تدعم أو تنفي فروضهم. يقوم الباحثون باتباع خطوات محددة لضمان دقة وموثوقية البحث وقابلية تكراره. ومن بين الخطوات الأساسية في منهج البحث العلمي: تحديد الموضوع ووضع الأهداف، إعداد استعراض الأدب، وضع الفرضيات، تصميم الدراسة، جمع البيانات، تحليل البيانات، تفسير النتائج، وإعداد التقرير النهائي. يعتبر كتاب "مناهج البحث العلمي" لعبد الرحمن بدوي مرجعا هاما في مجال مناهج البحث العلمي ويقدم تفصيلات وأمثلة أكثر حول الخطوات المذكورة. بالإضافة إلى ذلك، يقدم الكتاب قواعد عامة يمكن تطبيقها على المجموعات الرئيسية الثلاث من العلوم وهي العلوم الرياضية والعلوم التجريبية والعلوم التاريخية. رغم وجود فروقات بين منهجيات البحث في هذه المجموعات وفقًا لطبيعة كل علم، إلا أن الكتاب يركز على المنهجيات العامة. يهدف الكتاب إلى تقديم الإرشادات والمبادئ التي يمكن أن تساهم في توجيه البحث العلمي بشكل صحيح وبالتالي تحسين جودة الأبحاث ودقتها. نعتقد أن معرفة منهجيات البحث العلمي والاستفادة منها بشكل صحيح يسهم بشكل كبير في تطور العلم في العالم العربي. ومن هذا المنطلق، يهدف الكتاب إلى تعزيز المنهج السديد للبحث العلمي وتشجيع الباحثين على اتباع المنهجيات الصحيحة لتحقيق تقدم علمي قابل للثبوت وموثوق. نأمل أن يكون هذا الكتاب مرجعًا مفيدًا للباحثين والعلماء الذين يسعون لتحسين مهاراتهم في مجال البحث العلمي وتحقيق تقدم علمي مستدام. فالبحث العلمي هو وسيلة مهمة لاكتشاف الحقائق وتوسيع المعرفة، وإن كانت ثماره قد تستغرق وقتًا، إلا أنها تعود بالفائدة على المجتمع بشكل عام. يهدف البحث العلمي إلى إضافة قيمة علمية ومعرفية جديدة إلى المجال الذي يدرس فيه. يتطلب البحث العلمي المثابرة والتفاني في العمل والالتزام بمنهجية صارمة. بالاعتماد على الدلائل والبراهين وتحليل البيانات، يمكن للباحثين أن يصلوا إلى استنتاجات صحيحة وقرارات مستنيرة تتعلق بالفروض والمسائل التي يدرسونها. من خلال توضيح خطوات منهج البحث العلمي، يتضح أنه عملية شاملة ومتعددة المراحل تتطلب جهدا كبيرا ودراسة دقيقة. ومع ذلك، فإن استخدام البحث العلمي السليم يضمن الدقة والموثوقية في النتائج ويسهم في تقدم المعرفة في المجال المعين. إضافة إلى ذلك، فإن الاستفادة من منهجية البحث العلمي يمكن أن تعزز جودة الأبحاث وتساهم في تطوير مهارات الباحثين. يمكن أن يكون للبحث العلمي تأثير كبير على التطور العلمي في العالم العربي ويساهم في تحسين الحياة اليومية للناس. لذا، فإن الاهتمام بمنهجيات البحث العلمي واتباعها بشكل صحيح يعد أمرًا حاسمًا لضمان تقدم علمي فعّال واستنتاجات دقيقة وموثوقة. ونحن نتطلع إلى مشاركة هذا المعرفة وتوجيه الباحثين نحو اتباع أفضل الممارسات في هذا المجال من أجل تطوير المعرفة العلمية والمساهمة في المجتمع.

  • التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا الكتاب.

٠
٠ من 5 (٠ تقييمات )

مراجعة الكتاب

قيِّم الآن *
This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

الكتب ذات الصلة

  • Disqus

Advertisement_banner_3