Advertisement_banner_1

القياس والعلة في مؤلفات عبد الرحمن الحاج صالح

٠ تقييمات المشاهدات  302 98  تحميل
إيمان بوعمامة, بوجيط نوارة 2021
البحث وأعمال عبد الرحمن حاج صالح في اللسانيات العربية، ومنها: 1. القياس النحوي (Grammatical analogy) 2. العلة اللغوية (Linguistic cause) 3. التراث العربي (Arabic heritage) 4. اللسانيات الحديثة (Modern linguistics) 5. البنى النحوية العربية (Arabic syntactic structures) 6. تحليل الأخطاء اللغوية (Analysis of linguistic errors) 7. التغيرات اللغوية (Linguistic changes) 8. منطق العرب في علوم اللسان (Arab logic in the science of language) 9. دراسات اللسانيات العربية (Arabic linguistics studies) 10. الاحتفاظ بالتراث الثقافي (Preservation of cultural heritage) استخدام هذه الكلمات المفتاحية يمكن أن يساعد في تحديد المحتوى الرئيسي للبحث أو الدراسة التي تركز على أعمال عبد الرحمن حاج صالح ومساهماته في المجال اللساني العربي. الطور الجامعي
105 العربية
عبد الرحمن حاج صالح، باحث في اللسانيات العربية والنحو، يُعتبر شخصية بارزة في فهم التراث اللغوي العربي وتأثيره على الدراسات اللسانية الحديثة. استندت أعماله إلى تحليل العلة النحوية والتغيرات اللغوية في اللغة العربية المعاصرة، مما جعله مثالاً للموازنة بين الحفاظ على التراث والتفاعل مع التطورات اللسانية الحديثة.
تحميل (98)
قضية تقرير
تضمين
مشاركة
Advertisement_banner_2
  • وصف

يعالج هذا البحث موضوعات القياس النحوي وظاهرة العلة في الدرس اللساني الحديث، ويستخدم عبد الرحمن حاج صالح كنموذج للدراسة. يركز البحث على فهم مدى تمسك حاج صالح بالتراث العربي وكيفية اندماجه مع دروس اللسانيات الحديثة. العلة، التي أصبحت جزءًا أساسيًا في دراسات حاج صالح، تشير إلى المشاكل النحوية والتغيرات في استخدام اللغة العربية الحديثة.

في كتبه "البنى النحوية العربية" و"منطق العرب في علوم اللسان"، يعتمد حاج صالح في تعريفه لظاهرة العلة على تعريف الخليل، حيث يشير إلى العامل المانع كجزء أساسي من شرحه، كما يعتمد بشكل كبير على العلة كسبب للتغيرات اللغوية.

يُظهر هذا البحث تركيز حاج صالح على تحليل الأخطاء اللغوية واستنتاج أسبابها، ويُعتبر منهج العلة كمانع أو سبب رئيسي للتغيرات اللغوية في اللسان العربي الحديث.

باختصار، يهدف البحث إلى فهم كيفية توازن حاج صالح بين التراث العربي والدروس اللسانية الحديثة، ويركز على دور العلة كعنصر أساسي في فهم التغيرات اللغوية والمشاكل النحوية في اللغة العربية المعاصرة.
في الختام، يُظهر البحث الذي تم ذكره تأثيراً عميقاً لعبد الرحمن حاج صالح في مجال الدراسات اللسانية والنحوية العربية المعاصرة. استعرض البحث القياس النحوي وظاهرة العلة كمفاهيم رئيسية، وكان حاج صالح نموذجاً ممتازاً لتحليل تفاعله مع التراث العربي والدروس اللسانية الحديثة.

باستخدام تعريف الخليل وتفسير حاج صالح لظاهرة العلة بالمانع والتركيز على علة التغيير، أظهر البحث أن حاج صالح يضع التراث في سياق معاصر ويعتمد على العلة كمفتاح لفهم التحولات اللغوية الحديثة.

بشكل عام، يسلط البحث الضوء على أهمية التوازن بين التراث العربي والدروس اللسانية الحديثة، وكيف أن حاج صالح يُمثل نموذجاً للباحث الذي يجمع بين الاحتفاظ بالتراث والاستجابة لاحتياجات وتطورات الدراسات اللسانية المعاصرة.

إن إسهامات حاج صالح في فهم العلة وتحليلها تبرز أهمية دراسته وتأثيرها على الفهم الحديث للسانيات العربية. ومن المفيد أيضاً استكشاف ودراسة المزيد من أعماله وبحوثه لفهم الجوانب الأخرى لتراثه العلمي واللغوي.
Summary: This research deals with grammatical analogy and cause in the modern linguistic lesson and as a model for study of Abdul Rahman Haj Saleh encyclopedia of Arabs in science and knowledge, from this point we answered some questions that related to the extent of Haji Saleh's adherence with the Arabic heritage and how he gets along with the modern linguistic lesson. We can see that the reason is also occupied a large space of Abdul Rahman Haj Saleh's studies, especially in his book Arabic Syntactic Structures and Arab Logic in the Science of Language, his definition of the cause depends on the definition of AL Khalil and explained the cause with the preventer, and he relied on the cause of change more enough.

  • التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا الكتاب.

٠
٠ من 5 (٠ تقييمات )

مراجعة الكتاب

قيِّم الآن *
This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

الكتب ذات الصلة

  • Disqus

Advertisement_banner_3